بقلم المرابطة المقدسية خديجة خويص

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الرحمن علم القرآن خلق الإنسان علّمه البيان، الحمد لله القائل: { إن الذين يتلون كتاب الله و أقاموا الصلاة وأنفقوا مما رزقناهم سرًا وعلانية يرجون تجارة لن تبور} من المشارف المباركة الطيبة أتوجه بالتحية إلى أصحاب التجارة الرابحة إلى أهل القرآن الكريم، إلى مخيم النهضة بالقرآن الكريم في دولة الجزائر الشقيقة.

أسأل الله لكم التوفيق والسداد، أسأل الله سبحانه وتعالى أن تكونوا من أهل التجارة الرابحة.

لا تخبرونا كم حفظتم ولا كم تحفظون، دعونا نرى الحفظ فيكم ، دعونا نرى فيكم أقصى يمشي على الأرض، القرآن الكريم الذي حوى بين جنبيه معجزة الإسراء والمعراج، الذي حوى على وعد الله سبحانه وتعالى بهلاك بني إسرائيل، نسأل الله سبحانه وتعالى أن نكون من هذا الجند الفاتح المحرر، نسأل الله لكم البركة والتوفيق ببركة بيت المقدس.

تحية إلى جميع الأخوات والمعلمات والطالبات. تحية إلى من جعلهم الله أحسن الناس لقوله صلى الله عليه وسلم { خيركم من تعلم القرآن وعلمه} تحية إلى الجميع من جنبات المسجد الأقصى.

أختكم ومحبتكم فيه المرابطة المقدسية خديجة خويص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق