اختتام مخيم المتميزين الوطني للإخوة

#مخيم_المتميزين_الوطني_للحفظ_المكثف
#وحدة_الإخوة
#الحفل_الاختتامي

القرآن بحر ليس له ساحل ولا قاع ولا سطح يرتمي عليه الشعاع
صخوره لؤلؤ ومرجان، نسيمه أحلى عبير من شذى الريحان
فاللهم اجعل من هام بتلك اللحظة من آليها.

و اختتامُ موسمِ صائفة المخيماتِ لهاته السنة طابَ؛ و كيف لا يطيبُ باختتامِ مخيم المتميزينَ في طبعته الأولى بختمتينِ بدلَ الواحدةِ مباركتين بحول الله.

موسمٌ الإنجاز انطلقَ بعديد المخيمات الولائية و الجهوية التي احتضنت المئات من المشاركين و المشاركات على موائد ترتيلِ الآيِ و خيرِ الصحبِ، و اختتمَ اليومَ بآيٍ من الذكر الحكيم تلاها الطالب “أحمد قارا” ليلقِي مدير مشروع النهضة بالقرآن الكريم “أ.سعيد فراقة” بحضور أعضاء من الإدارة الوطنية كلمته الختامية المشيدة بجهود العاملين لكتاب الله و كلمة لمدير المخيم حيا فيها حرص طلاب العلم على التسابق لحمله في الصدور.

كما كان للكلم الطيب حضور مهيب في وصلتين إنشاديتين لدرر من شباب المخيم، لتأتي ختمتا الفتيين “حبيب بوناب” و “أويس زروق” سلاما على الجمع الكريم ليكللا بها بداية رحلتهما مع التدبر في كلام الله و إعماله وتثبيته فصاعدا؛ الطالبان تتلمذا على يد الداعية “صهيب زروق” رحمه الله و قد شرفنا والده الفاضل بتقاسم الفرحتين و إيانا.
و على شرف المكان و الزمان كُرِّما و كرم المشاركون و الطاقم الذي خدم أهله طيلة المدة.

ليُختتم المجلس بدعاء الختمتين الجامعِ و الحضور عليه أمَّنوا و تفرقوا متعاهدين على أن جمعهم كتابه وحده و عليه سيجتمعون في مواعيد قادمة بإذن الله.

#النهضة_بالقرآن_الكريم
#مخيمات_الحفظ_المكثف_الصيفية
#المخيم_الوطني_للمتميزين
#الموسم_السادس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق