رقاد عفيفة ..الشابة التي نشأت في رحاب كتاب الله #قصة_ختم #الحلقة_04 ‎

#قصة_ختم #الحلقة_04

رقاد عفيفة ..الشابة التي نشأت في رحاب كتاب الله
#قصة_ختم #الحلقة_04
‎‎رقاد عفيفة
‎24/01/1998 / الشلف
سنة اولى ماستر : اتصال تنظيمي
من بين أجمل القصص التي تروى والتي تُحكى لمن هم أهل القرآن وخاصته هي قصتي مع حفظ كتابه سبحانه وتعالى☝️، هي قصة تروي جزءا من حياتي، بل حياتي كلّها ❤️ ، هي احداث جعلت مني أسعد فتاة على وجه هذه الأرض 💁🏻 ، هي قصة عشتها في هذه الدنيا و لكن جزاءها كان لي في الدنيا و في الآخرة ، فالحمد لله و المنة صاحب الفضل و العطاء 😌 .
بدأت قصتي مع حفظ كتاب الله الكريم حين التحقت بجمعية الارشاد و الاصلاح في عمر السابعة 7️⃣ ، كنتُ فتاة صغيرة لا تعرِف عن القرآن سوى الكتاب الذي ينير حياتها حينما تكبُر 💓، لا غير ذلك ، حفظت من كتابه تعالى ثلاثة احزاب ، شيئا فشيئا كبُر همي و معه همتي لحفظ كتاب الله تعالى💪🏼 ، ف اصبحت بدل أن احفظ ثمنا في الاسبوع احفظ الربع ثم النصف ثم الحزب 😍، ازداد تعلقي بالقرآن في جمعية الارشاد و الاصلاح و ازدادت المنافسة الى أن ختمت ربع ياسين بفضل الله تعالى على يد الاستاذة سهام باهي بعمر الخامسة عشر1️⃣5️⃣ ، كانت سعادتي لا توصف حينها😌 ، توقفت عن الحفظ لفترة لأرجع الى التثبيت ، شاركت في مسابقات عدة و فزت في العديد منها 🌸 ، بعدها عدت الى الحفظ مرة اخرى و بدأت بالمشاركة في دورات الحفظ المكثفة الشهرية و الاسبوعية و تقدمت في الحفظ مجددا الى أن ختمت الثلاثين حزبا على يد الاستاذة سكينة بعمر السابعة عشر1️⃣7️⃣ ، و بعدها التحقت بمخيمات الحفظ المكثف للقرآن الكريم حيث المنافسة و الصحبة الصالحة التي تأخذ بأيدينا الى الجنان ☘️، زاد تعلقي بالقرآن الكريم بعد تشجيع والدي لي لختم الكتاب الا انني كنت اراها بعيدة قليلا !🙄 ، فكان اهم شيء حينها هو تحديد الهدف و وجود العزيمة 💪🏼، كان اول مخيم التحقت به ” مخيم سطيف ” حفظت من كتابه تعالى ستة احزاب خلال دورة واحدة على يد الاستاذة ايمان ، و كلما ازداد الكم من الحفظ ، زاد اسراري و عزيمتي ، ازداد تعلقي بهذه المعجزة ! 💗بهذا الكتاب الذي أنار لي دربي و حياتي 💕، أغلب الناس حين يُقال لهم ما سبب تهاونكم مع القرآن ❓كانت اجابتهم : ليس لدينا وقت❗️ ، و كأن القرآن سيعطلهم عن اشغالهم ، و كأنه ليس من أولوياتهم ، و أسفاه ! 💔 لكنهم لا يدركون انه مع القرآن تزهر حياتهم ، و يتحسن مستواهم الدراسي اضعافا مضاعفة و تتغير حياتهم الى اعلى درجات الرقي و النجاح 👩🏻‍🎓، أجل هذا هو القرآن😌 ، بعد مشاركتي في مخيم سطيف للقرآن الكريم توجهت العام الذي يليه الى مخيم تلمسان ، ازداد كم الحفظ في ذلك المخيم المنير ب ثمانية احزاب و نصف ، حيث اصبحت قريبة جدا من الختم 😍الا انني حينها ايضا كنت اراه بعيدا !😓 عُدت من المخيم و كلّي ثقة و يقين بأنني سوف اتمكن من حفظ الستين حزبا 😇، بعد رجوعي من مخيم تلمسان شاركت مباشرة في دورة صيفية ب جمعية الارشاد و الاصلاح و ضفت على الثمانية احزاب و نصف ثلاثة احزاب أخرى 😉، و بعد مرور سنة التحقت بالمخيم الذي وضع بصمة رائعة في حياتي و الذي عرّفني ب صديقاتً صالحات لم ارى مثلهن قط !👭👭 انا ممتنة لمخيم وهران كثيراً🌷 ، اتممت فيه ما تبقى لي من الاحزاب على يد الاستاذة شيماء و الاستاذة سكينة ، حتى جاء يوم العرس💐 ، اليوم الذي تُوِجت فيه ب تاج من نور🎉 ، اليوم الذي ألبست فيه والدي تاجا في الآخرة💑 ، اليوم الذي انتظرته لوقت طويل و اصررت على قدومه💪🏼 ، بمشيئة الله سبحانه و تعالى اتممت حفظ القرآن كاملا 💖💝، على يد الاستاذة سكينة ، تلوت آخر ايات كنت قد حفظتها و شعرت بالسعادة و الايمان يملئان قلبي😍 ، ذلك اليوم سيبقى لي ذكرى اعمل بها و أفتخر بها طوال حياتي 🌷.
و نصيحة مني للذين يريدون حفظ القران الكريم ان يخصصو به وقته المناسب ! و يضعوه من اولوياتهم ، و ان يحذرو من الغرور بما يحفظونه من كتاب الله ، وليكن تعلمهم للقرآن ابتغاء ما عند الله واكتساب الخشية والسكينة والوقار .
#النهضة_بالقرآن_الكريم
#مخيم_وهران_للقرآن_الكريم_2018
جمعية شباب وهران Chabab Wahran
جمعية المعالي للعلوم والتربية – مكتب وهران –

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق